الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا باغي الخير .......وانتصف رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة العجائب
عضو جديد
عضو جديد
avatar

المساهمات : 42
نقاط : 98
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/05/2017
العمر : 14

مُساهمةموضوع: يا باغي الخير .......وانتصف رمضان    الجمعة يونيو 09, 2017 9:49 pm


[size=24][color=#FF0000]يا باغي الخير... انتصف رمضان

أيها المسلمون:
صحَّ عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ((إذا كان أول ليلةٍ من شهر رمضان، صُفِّدتِ الشياطينُ ومرَدَة الجن، وغُلِّقت أبوابُ النار فلم يُفتح منها بابٌ، وفتِّحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها بابٌ، وينادي منادٍ: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر))، وعن ابن عباسٍ - رضي الله عنه - قال: "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أجودَ الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان، وكان جبريلُ يلقاه كلَّ ليلةٍ في رمضان، يعرض عليه النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - القرآن، فإذا لقيه جبريل كان أجود بالخير من الريح المرسلة".

أيها المسلمون:
رمضانُ والخير قرينان، فرمضانُ هو شهر الخير وزمانه، والخيرُ هو عمل رمضان ووظيفته، وطالبو الخير هم أهل رمضان، ورمضان هو سوق أهل الخير وموسمهم، ومَن وُفِّق لفعل الخير في رمضان، وخفَّتْ إليه نفسُه، فهو الموفَّق، ومن خُذل عن الخير فيه، وثقل عنه، وأعرض عن موائده، فالظنُّ أنه لا يوفَّق له في غيره ولا يُهدى لسبيله، وما ذاك إلا لأن فرص الخير في رمضان مهيأةٌ بما لا تتهيأ في غيره، فصاحبُ الخير منادًى بالإقبال مرحبٌ به، وصاحب الشر مطرودٌ مقصورةٌ خُطاه، والشياطين مصفَّدةٌ، ومجاريها مضيقةٌ، وأبواب النار مغلقةٌ، وأبواب الجنة مفتحةٌ، والقرآن يتلى والملائكة متنزلةٌ، والجموع متعبِّدةٌ، والأجور مضاعفةٌ، ومن هيِّئ له كلُّ هذا ولم تشتَقْ نفسُه للخير، ولم يكن له فيه سهمٌ، فليتفقد قلبَه؛ فإنه لا قلب له.


أمَا وقد انتصف رمضانُ أو وكاد، أمَا وقد مضى منه شطرُه أو قارب، فهل سأل سائلٌ منا نفسه: أين أنا من الخير في شهر الخير؟ هل كنتُ من طلابه، العاملين بأسبابه، الداخلين مع أبوابه؟ فإن كان كذلك فطوبى له، وإن كان بخلاف ذلك، فماذا ينتظر؟! أينتظر أن يقال: غدًا العيد، وهو لم يقدم من الخير شيئًا؟! أينتظر أن يخرج الشهر وقد رغم أنفه ولم يغفر له؟!
ألا فرحم الله امرأً حاسَبَ نفسَه، وقد انتصف شهرُه، فنظر فيما مضى، وعمل لما يأتي؛ فإنْ كان محسنًا ازداد، وإن كان غير ذلك رجع ولم يتمادَ.

ياقوم...
رمضانُ يا قومِ انتصَف
فتداركوا ما قد سلف
و تزوَّدوا لمعادِكم
قبل الندامةِ والأسف
و تذلَّلُـوا لإلٰهكم
فالذُّلُّ للمولى شرف
يمضي رمضانُ بلياليه…
حتىٰ أخذ نصفه…
دون أن نشعر.!







اَللَّهُمّ كَمَا أَكْرَمْتَنَا بِبُلُوغِ
نصفَ رَمَضَانَ
أَكْرِمْنَا بِبُلُوغِ تَمَامِهِ
وَحُسْنَ العَمَلِ وَالقَبُولِ
والعتقِ مِن نِيرَانِهِ..
اَللَّهُمّ إنا نَسْأَلُكَ حُسْنَ الصِّيَامِ
وَحُسْنَ القِيَامِ…
وَلَا تَجْعَلْنَا مِن الخَاسِرِينَ
فِي رَمَضَانَ
اَللَّهُمّ اِجْعَلِ الريانَ بَابَنا…
والكوثر شَرَابَنَا…
وَأَعْتِقْ رِقَابَنَا…
وَرِقَابَ آبَائِنَا وأمهاتِنا مِن النَّار
آمـــــ ياأرحم ـــــين الراحمين
اَللَّهُمّ اِجْعَلْ سَعْيَنَا فِي رَمَضَانَ
مَشكورًا، وَذَنْبَنَا فِيه مَغْفُورًا، وَعَمَلَنَا فِيه مُتقبَّلاً يَارَبّ العَالَمِينَ...
جعلني الله وإياكم ممن يستدرك هذه الأيام بالطاعات، ويتعرض للنفحات، ويفوز بالجنات .. آمين آمين
.
.
.
.منقول للفائدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا باغي الخير .......وانتصف رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملتقى العرب  :: •|•| رمضانيات - 1438-2017 - |•|• :: من هدي القرأن والسنة-
انتقل الى: