الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللمة العائلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
foton
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

المساهمات : 78
نقاط : 226
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/05/2017
العمر : 14
الموقع : البليدة

مُساهمةموضوع: اللمة العائلية    الجمعة مايو 26, 2017 5:11 pm

تعد فكرة تبادل الزيارات بين الأهل والأقارب خلال سهرات شهر رمضان الكريم من العادات و التقاليد التي توارثتها الأسر الجزائرية منذ سنين، زيارات لها نكهتها الخاصة، تميزها تلك اللمة العائلية على مائدة القهوة والشاي. غير أن هذه العادة كغيرها من العادات بدأت تشهد طريقها نحو الزوال في السنوات الأخيرة بعد أن وجدت هذه العائلات المسلسلات التي تبثها القناة الوطنية والفضائيات بديلا لهذه القعدات العائلية.


هذا الأمر لم يحسب على النساء فقط وإنما طال هذا الفيروس فئة الرجال أيضا الذين أصبحوا مدمنين على البرامج التلفزيونية في هذا الشهر الكريم، حيث يفضلونها على قضاء السهرة مع الأصدقاء أو الأقارب. ''الحوار'' انتقلت إلى بعض العائلات الجزائرية خلال هذا الشهر الفضيل لتنقل لكم عن قرب أجواء السهرة الرمضانية.
الحاجة زبيدة من القصبة: سهرات رمضان لم يعد لها طعم كما في السابق
أعربت الحاجة زبيدة من القصبة، 70 سنة، عن أسفها إزاء ترك شباب اليوم عادات الأجداد في رمضان ولاسيما عادة اللمة العائلية في ليالي رمضان الكريم. سهرات كانت فيما مضى، تقول الحاجة زبيدة، مفعمة بالحيوية نظرا لحركة المارة التي كانت لا تنقطع بين صلاة التراويح ومواقيت السحور. وفي هذا الإطار تقول زبيدة ''كنا نستغل شهر الصيام لزيارة الأحباب والأقارب، كان الرجال يذهبون لصلاة التراويح ونبقى نحن النساء نتسامر في جوف الليل مع لعبة البوقالة والفتيات من حولنا يعقدن العقد وينتظرن ما يقوله '' الفال'' عن مستقبلهن وهن في غاية الفرح، لكن يا حسراه على تلك الليالي لقد ذهب كل شيء ولم يبق منها سوى الذكريات التي أصبحنا اليوم نتحسر عليها''. وقالت الحاجة زبيدة إن الأسباب التي تكمن وراء تخلي شباب اليوم عن هاته العادات في رمضان تكمن في ظهور ما أسمته ب '' صندوق العجب'' شاشة التلفزيون التي أسهت الفرد عن عادات أجداده واستكمال واجباته الدينية وهي صلة الرحم التي أوصانا عليها الله ورسوله- عليه الصلاة والسلام-'' صراحة سهرات رمضان لم يعد لها طعم كما في السابق''.
عمي الزبير من باب الوادي: أصبح تبادل الزيارات بين الأهل في زمن كان
ويذهب عمي الزبير 81 سنة القاطن في أحد أحياء بلدية باب الوادي بالعاصمة إلى تأكيد فكرة الحاجة زبيدة عندما يقول إن ليالي رمضان فقدت نكهتها بسبب الأفلام والمسلسلات التي فرضت نفسها على عقول الجزائريين: ''لقد تساوى الرجال والنساء كلهم تجدينهم أمام شاشة التلفزة يتنقلون بين قناة وأخرى بحثا عن مسلسل أو فيلم يقضون به سهرتهم إلى غاية السحور''. ويعود عمي الزبير ليتساءل بحيرة من الملام في هذا ؟... هل التطور التكنولوجي الذي أنسانا عاداتنا وتقاليدنا، أم ذهنية الفرد الجزائري المسلم الذي ابتعد عن تعاليم دينه الحنيف؟ حقيقة كنا ننتظر رمضان بفارغ الصبر ونتخذ من سهراته فرصة للذهاب مع العائلة لتفقد أحوال الأقارب والأصدقاء بعد أدائنا صلاة التراويح مباشرة، أما اليوم أصبح تبادل الزيارات بين الأهل في زمن كان..
نسرين من العاصمة: العمل والتراويح حالا دون زيارة الأقارب
قالت نسرين عاملة بالبريد والموصلات ''صراحة لقد أنهكني التعب فطول النهار أقضيه مع الزبائن خلال العمل، بعدها أذهب للتسوق، وما أن أصل إلى البيت أجد مهمة المطبخ في انتظاري، وبعد الإفطار أذهب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح لأستغل هذا الشهر في العبادة. وبعد العودة إلى البيت تجدني جد مرهقة فأذهب مباشرة نحو السرير و أواصل بقية السهرة مع البرامج التلفزيونية بعدها اخلد للنوم إلى حين السحور أقوم لإعداد مائدة السحور لأفراد العائلة وأصلي صلاة الفجر وأعود إلى النوم ثانية، بعدها أستعد للذهاب إلى العمل وهكذا دواليك.. صحيح، تضيف نسرين نتمنى أن نحيي تلك السهرات العائلية لكن لم يعد لنا الوقت لذلك ما باليد حيلة ظروف الحياة لم تترك أحدا على حاله كل شيء تغير حتى المشاعر تغيرت وتشتتت''.
سفيان وصابرينة وسليمة طلبة بكلية الإعلام والاتصال: قطعنا رحمنا وأوصلنا أنفسنا بالمسلسلات والأفلام
تأسف كل من سفيان وصابرينة وسليمة، وهم طلبة بكلية الإعلام والاتصال، لانقضاء السهرات الرمضانية الجميلة التي كانت تطبع ليالي رمضان، تلك السهرات التي سمعوا عنها الكثير من قبل أمهاتهم حيث كانت العائلة الجزائرية الصغيرة تجتمع في بيت واحد خلال الشهر الفضيل، لكن اليوم أضحت كل أسرة متقوقعة في شرنقتها كالفراش تفضل قضاء سهرات ليالي رمضان قرب التلفزيون، ''حتى السهرات مع الجيران يضيف كل من سفيان وصابرينة وسليمة باتت شبه منعدمة، لقد قطعنا رحمنا وأوصلنا أنفسنا بالمسلسلات والأفلام والحفلات ولسنا ندري من المسؤول على زوال هذه السهرات الرمضانية''.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
☚ إآلُمـإآيَسًٌُُتـ,رٍۈ シ
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

المساهمات : 67
نقاط : 1121
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: اللمة العائلية    الجمعة مايو 26, 2017 7:33 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://molta9a-al3arb.ahlamontada.com
~أختي * الكبيرة~
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

المساهمات : 29
نقاط : 29
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/05/2017
الموقع : أرض الله

مُساهمةموضوع: رد: اللمة العائلية    الخميس يونيو 01, 2017 11:04 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://https-banat.ahlamontada.com/forum
 
اللمة العائلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملتقى العرب  :: •|•| رمضانيات - 1438-2017 - |•|• :: السهرات الرمضانية-
انتقل الى: